فلتتوحد كل الجهود لدعم الثورة فى الميدان

 الحزب الشيوعى المصري

 

فلتتوحد كل الجهود لدعم الثورة فى الميدان

 

أكد الشعب المصري الذى أحتشد بالملايين فى ميادين التحرير بالقاهرة والمحافظات يوم الجمعة 25 نوفمبر على اصراره فى استمرار ثورته حتى تحقق أهدافها وعلى تحليه باليقظة والصمود فى مواجهة كل أعمال القمع وكل المؤامرات التى تسعى الى استعادة النظام القديم سواء من خلال تكليف الجنزورى بتشكيل الحكومة أو بالاصرار على أجراء الانتخابات وعدم تأجيلها .

ولقد تعلم الثوار الذين خرجوا ليكشفوا كل الصفقات والمناورات من دروس الموجة الاولى للثورة بأصرارهم على عدم التخلى عن الميادين حتى تتحقق أولى مطالب الثوار بتشكيل حكومة انقاذ وطنى من شخصيات مؤمنه بالثورة يتم ترشيحها من الميدان ولذلك فان الحزب الشيوعى  يؤكد على :

1- رفض تكليف الجنزورى برئاسة الحكومة وأعتبار ذلك الامر أستمراراً لنهج المجلس العسكري  فى عدم الاعتراف بالثورة والعناد فى عدم تنفيذ مطالب الثوار مما يهدد بادخال البلاد فى حالة من الصراع والمواجهة تؤدى الى  المزيد من الجرحي والشهداء واستمرار أعمال القمع الوحشى والتى راح ضحيتها اليوم شهيدين أمام مجلس الوزراء . ولذلك يؤكد الحزب على  تأييده  بتشكيل حكومة الانقاذ الوطنى التى اتفق عليها الميدان  لها كامل الصلاحيات وعودة الجيش الى ممارسة مهامه فى حماية الوطن كما يؤكد الحزب على الاستمرار

فى الاعتصام والتظاهر السلمي  حتى تتحقق المطالب .

2- المطالبة بتاجيل الانتخابات التى  يتم الاصرار علي أجرائها  الامر الذى ينذر بالمزيد من أعمال العنف والفوضى  كما انها لن تؤدى الى نقل السلطة للمدنيين كما يزعم البعض حيث ستظل السلطة  الفعليه فى يد المجلس العسكري ، كما انه لا يمكن الثقة فى اى انتخابات يتم اجرائها الا  فى ظل حكومة ثورية للانقاذ الوطني تتولى تنفيذ مطالب الثورة وتطهير البلاد من قوي الثورة المضادة والانتقال الى حكم ديمقراطي يعبر بصدق عن ارادة الشعب . لذلك نناشد الاحزاب والقوى السياسية المؤمنه بالثورة ان تركز  جهودها على دعم مطالب  الثورة المحتشدة فى الميادين وعدم الانجرار الى تقسيم الصفوف .

3- ان الشرعية الثوريه التى اسقطت الديكتاتور مبارك واستند اليها المجلس العسكري فى تولي السلطة هى التى تطالب الان بعد فشل المجلس العسكري فى ادارة المرحلة الانتقالية الى انتقال السلطة بشكل فوري للمدنيين  لذلك يرى الحزب ان اى حديث  عن الدعوة لاستفتاء حول استمرار المجلس العسكري فى الحكم هى دعوة باطلة  تؤدى الى  المزيد من الاحتقان وتصعيد المواجهة بين المجلس العسكري والشعب المصري .

الحزب الشيوعى المصري                                        26 نوفمبر 2011

للاتصال: تليفون  0223921315 –  01117278631

على الفيس بوك  : http://www.facebook.com/cpegypt

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في بيانات وتصريحات الحزب وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على فلتتوحد كل الجهود لدعم الثورة فى الميدان

  1. حكم المجلس العسكري والإخوان المسلمين وبقايا مبارك حكم لا يريد تغيير طبيعة الحياة الإقتصادية في مصر بل يحافظ على إستمرار أصولها
    الرأسمالية بإفتعال الأزمات السياسية-الإمنية.

التعليقات مغلقة.