موقفنا من الاعتداء على المتظاهرين فى العباسية

الحزب الشيوعى المصري 
والحملة الاعلامية لتشوية الثورة والثوار

ان ما حدث  من اعمال عنف وبلطجة أدت الى وقوع مئات الجرحي  فى مواجهة المظاهرة السلمية التى خرجت من ميدان التحرير مساء يوم السبت 23 يوليو  قد تم التخطيط لها من قبل  فلول النظام السابق وقوى الثورة المضادة ، كما ان ما سبقها من اصدار بيانات المجلس العسكري 69 ،70  وما صدر بعدها من تصريحات مستفزة للواء حسن الروينى قائد المنطقة العسكرية المركزية كلها تنذر بتصعيد خطير  فى موقف المجلس العسكري من الثورة والثوار ، واستخدامة لنفس أساليب النظام السابق فى تخوين الحركات السياسية المعارضة (6 ابرايل وكفاية ) وتوجية الاتهامات الخطيرة لها دون اى اسانيد او ادلة ،واصداره بيانات مجافية للحقيقة واطلاق حملات اعلامية محمومة لتشوية صورة المعتصمين والمتظاهرين وتاليب الراى العام عليهم .
ونحن اذ نستنكر هذه الاساليب التى تعمق  الفجوة بين الجيش والشعب  فاننا نطالب بضرورة التوقف عن السير فى ذالك النهج الخطير الذى يهدد استمرار الثورة  ويبرر اعمال العنف والبلطجة ضد الثوار   ، كما نطالب باجراء تحقيق عاجل فى هذه الاحداث واعلان نتائجة على الراى العام
وفى نفس الوقت فان انفراد  بعض الاطراف  باتخاذ قرارات بالخروج بمسيرات فى  ظل هذا المناخ المتوتر دون تقدير صحيح للموقف يؤدى الى نتائج سلبية تتحمل نتائجها كل قوى الثورة ، كما يمكن ان تؤدى وهذا هو الاهم الى اضعاف التأيد الجماهيرى  الذى يمثل الحماية الحقيقة لها  و يتيح الفرصة للقوى المتربصة بالثورة لخلط الامور وكسب مساحات جديدة  للقوى المضادة للثورة .
ولذلك فاننا نري ان الوضع يتطلب ضرورة السعى لتشكيل قيادة ميدانية موحدة فى الاعتصامات والتظاهرات تاخذ القرارات بشكل جماعى وتنسق بين قوى الثورة .


                                               24يوليو 2011     الحزب الشيوعى المصري   

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في بيانات وتصريحات الحزب وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.