ثورتنا مازالت مستمرة حتى تحقيق العدالة الاجتماعية

بعد مرور أكثر من مائة يوم على الثورة المصرية ما زالنا نعاني نحن جموع الشعب المصري من الارتفاع الرهيب فى اسعار السلع الغذائية الأساسية ومازالت العملية الاقتصادية مستمرة فى ان  يزداد الاغنياء توحشا ونفوذا و غنىً ويزداد الفقراء فقرا وترجع أسباب هذه التركيبة الاجتماعية إلى المنظومة الاقتصادية وإجراءات الخصخصة والاقتصاد الحر- اقتصاد السوق- الذى خرب الصناعة والزراعة وجعل شبابنا فريسة للبطالة والجهل والتخلف  ومازالت السلطة الحاكمة هى سلطة رأس المال ورجال الأعمال والتى ترفض بالطبع أى إجراءات ضد الفاسدين والمستثمرين الذين نهبوا الشعب وخربوا الاقتصاد واستوالوا على أموال البنوك وباعوا أصوال مصر شركات وأراضى وبالتالى فهم يرفضون تأميم الشركات المنهوبة أو أى زيادة فى الأجور كما يتباطىء هذا الحلف الحاكم فى عملية استعادة الأموال المنهوبة من الشعب ولم تقتصر تطورات الأمور على ذلك بل يتم تجريم التظاهر والإضراب ومطالبات العمال هؤلاء العمال الذين يمثلون الأغلبية العظمى من الشعب المصري والذين خرجوا هم وأبنائهم بحثاعن مستقبل إنسانى يغيروا حياتهم فى ثورة 25 يناير الشعبية  ،يسمون مطالب الشعب فى الأجوروالصحة ومحاربة الفساد  مظاهرات فئوية اذن ما هى المطالب الشعبية للشعب المصري ان لم يتم معالجة مشاكله وحلها ؟ يهددونا بان لاقتصاد معطل ومنهار ونقول لهم ان مبارك وحاشيته هم من افسدوا البلاد واذلوا العباد وان حالة الاقتصاد لم تتاثر من الثورة الشعبية وان حلها هو اجراءات اقتصادية ضد من نهبوا البلاد وهى فرض ضرائب تصاعدية على اصحاب المليارات وهى بناء اقتصاد حقيقى وتنمية زراعية لصالح جموع الشعب  يتحدثون عن تعطل عجلة الانتاج ونقول لهم اذا كانت تعطلت من رايكم فلماذ المستثمرين باقون فى مصر ينهبون ويستغلون العمال ويكسبون مليارات فى شركات الاغذية والاتصالات والصناعات الهندسية وصناعة النسيج والاستثمار العقاري وهنا يجب ان نتساءل اين عجلة الانتاج التي يتحدثون عنها ؟؟؟ هل هى العجلة التي كانت تعود على طبقة رجال الاعمال بالارباح وتعود الى الشعب بالفقر ، ونحن اذ نريد ان نسبتدل هذا النمط من الانتاج بنمط اخر تعود فيه اغلبية الارباح الى جماهير الشعب الكادحة من المنتجين عمالا وفلاحين وحرفيين والموظفين ، لذا نطالب بالتظاهر يوم الجمعة القادم 27 يناير من أجل ان نوحد صفوفنا ونتكاتف سويا من اجل تحقيق المطلب الجوهري لثورة جماهير الشعب المصري وهو العدالة الاجتماعية.

مطالبنا

1.    حد ادنى للاجور ويتم ربطها بالاسعار وحد اقصى للاجور لا يزيد عن 15 ضعف الحد الادنى.
2.    الغاء قانون الايجار الجديد , وتوفير السكن لمحدودى الدخل.
3.    تأميم الشركات والاراضى  المنهوبة وارجاعها للشعب.
4.    فرض الضرائب التصاعدية على ما يتعدى دخله الشهري 100 الف جنيها.
5.    حل النقابات العمالية والمجالس المحلية واعادة انتخابها.

6.    الغاء قانون تجريم التظاهر
7.    تجريم المساس بدور العبادة وازدراء الاديان.
8.    تأسيس لجنة لوضع دستور جديد تضم كل فئات الشعب والقوى الوطنية ثم انتخاب رئيسا للجمهورية على اساس الدستور الجديد.

اتحاد الشباب الديمقراطي
www.cp-egypt.org

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في بيانات وتصريحات الحزب. حفظ الرابط الثابت.