نؤكد موقفنا الرافض لدستور 1971 ونطالب باوسع نضال من أجل دستور جديد للسير فى طريق تحقيق أهداف ثورة يناير الشعبية

يؤكد الحزب الشيوعى المصري على موقفة الذى أعلن عنه من قبل بخصوص الموقف من التعديلات الدستورية حيث أكد الحزب على رفضه التعديلات الدستورية وطالب بدستور جديد رافضا اى مناورات عبر ترقيع دستور 1971 الاستبدادى والذى اسقط بشرعية ثورة 25 ينارير واننا على ثقة بان هذا الشعب العظيم الطامح الى الحرية والتغيير لن يسمح بان تضيع دماء الشهداء والتضحيات دون تغيير حقيقى  .
وقد جاء هذا التأكيد فى الاجتماع الموسع الذى عقده الحزب الشيوعى بحضور هيئاته المختلفة والذى اتخذ قرار بأستناف نشاطه العلنى بعد عشرات من السنين فرض عليه العمل السري وحجبت النظم القمعية فيها  الحزب عن الشرعيه القانونية .
وانه اذ يعلن هذا الموقف يحى القوى الوطنية والديمقراطية التى اصطفت فى هذا الاتجاه ويدعو الى النضال من أجل دستور جديد يؤسس لحياة ديمقراطية ويسير فى طريق تحقيق أهداف الثورة ، من حيث اسقاط هذا النظام وتحقيق العدالة والحرية .

14 مارس 2011
بيان صادر عن الاجتماع الموسع
للحزب الشيوعى المصري

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في بيانات وتصريحات الحزب وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على نؤكد موقفنا الرافض لدستور 1971 ونطالب باوسع نضال من أجل دستور جديد للسير فى طريق تحقيق أهداف ثورة يناير الشعبية

  1. نعم هذا هو الصحيح بلا ترقيع بلا مسخره

  2. يقول عزالدين الشريف:

    موقف سليم يجب تعبئة الشارع من اجله لتكوين جمعية تأسيسة تضطلع باقرار دستور جديد …

التعليقات مغلقة.