اتحاد الشعب يهنئ الشعب المصري بانتصاره العظيم ويحيي ثورة 25 / يناير

الحزب الشيوعي العراقي –

ايها الشعب المصري الشقيق، يفتخر شعبنا العراقي وقواه الوطنية مثلما تفتخر شعوبنا العربية وقواها الوطنية بالنصر العظيم الذي احرزتموه والذي تكلل بتنحي الدكتاتور محمد حسني مبارك يجر اذيال الخيبة والعار، كما نحيي جيش مصر العظيم، مفجر ثورة يوليو 1952 وبطل حرب أكتوبر والعبور العظيم .ايها الشعب الثائر تحت وطأت الجوع والحرمان، في الوقت الذي تسرق ف

يه ثرواتكم من امام عيونكم من قبل زبانية الحاكم المتجبر الذليل المهزوم وزمرته اللصوص مصاصي دماءكم، عشرون فرداً من المصريين بضمنهم حسني مبارك قد يستحوذون على 80% من الثروة الوطنية المصرية، بينما يئن الشعب المصري تحت وطأت الفقر والمرض والحرمان، تذكروا تماماً ان الطغمة التي تحكمت برقابكم طيلة فترة الثلاثين عاماً لم يكن حسني مبارك وعائلته لوحدهم، انما جميع ادوات الحكم لديه قد كانت القوة الضاربة التي تحكمت بمقدراتكم وضربت اعناقكم، هذه القوة الضاربة تتمثل بما يسمى بالحزب الوطني ومجلسي البرلمان والشورى ووزرائه، هؤلاء هم خصومكم الحقيقيين الذين يمثلون اداة القمع

والهيمنة، فلا تدعوا الفرصة سانحة للالتفاف على هذا النصر المبين المؤزر الذي احزرتموه بدماء شهدائكم، وارفضو اي شكل من اشكال الحلول التي تصنعها لكم عصابة مبارك وورثته السياسيين اللاشرعيين، ولا يغيب عن حسكم الثوري بأن خيوط الـ (سي آي أي) يتربصون لكم الدوائر، كمن يتخفى تحت ثياب التغيير،

من امثال البرادعي، الذي اشغل ، ظلماً، رئيساً للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو يتحمل المسؤولية الكاملة عن التسويق لاحتلال العراق وتدميره، بتوقيعه على تقارير كاذبة اوهمت الادارة الامريكية ومجلس الأمن الدولي، بامتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل، ولعب دور العميل المزدوج لاسرائيل والـ ( سي آي أي )، والبرادعي يعلم جيداً، من هي الدولة النووية في الشرق الاوسط، وإننا بالتعاون مع القوى الشعبية الوطنية العراقية، وبالتعاون مع نقابة المحامين العراقية ونقابة المحامين المصرية والهيئات القانونية الدولية لاعداد مذكرة قضائية لاحالة السيد محمد البرادعي الى القضاء لمحاكمته على الجريمة التي ارتكبها بحق شعبنا العراقي البرئ، وتعرض العراق الى الاحتلال وتدمير جيشنا الباسل وبنيتنا التحتية وتجويع شعبنا وحرمانه وتشريد الملايين من العراقيين المزعين في الشتات .إننا نحيي ثورة الشعب المصري العظيمة، 25 يناير كما نحيي اللحمة الثورية بين الجيش والشعب، واكتسابها الشرعية الثورية، التي تعيد بنا بالذاكرة الى ثورة 23 يوليو 1952

وقادتها الابطال الوطنيون، الذين حولوا مصر بكل مقاومتها وبكل معنى للكلمة، قلب العروبة النابض، وطليعة الامة العربية في نضالها الوطني والقومي، واصبحت مركز استقطاب عربي وعالمي، ومناراً ثورياً انار طريق الثورة وايقضت المشاعر القومية في جميع الاقطار العربية، ان ثقتنا عالية باولئك الجنود والضباط الاحرار الذين يدينون بإرث ثورة يوليو 1952 رفاق جمال عبد الناصر ان يديروا دفة الصراع السياسي باتجاه، حقوق الشعب المصري واسترداد ثروته الوطنية من اللصوص واعادة منشآت القطاع العام التي باعها نظام الخيانة والردة الى حفنة من المحسوبين والمنسوبين، واحالتهم الى القضاء، من جهة، واستعادة ممتلكات القطاع العام للدولة، واعادة مصر العروبة الى الطليعة باعتبارها طليعة النضال الوطني والقومي، من جهة أخرى .نهنئكم ونهنئ انفسنا والى الامام من اجل االحرية والاستقلال والعدالة الاجتماعية، وعاش تضامن الجيش المصري والشعب المصري من اجل استعادة زمام الثورة الوطنية والقومية من ايادي الخونة والعملاء، الى دائرة النضال الوطني والقومي العادل .

إن ثقتنا عالية بكم وبقيادتكم الحكيمة التي سيأخذ شعبنا بها كتجربة ثورية للاهتداء بها، وسنأخذ من المكان والزمان المحددين لثورتكم المجيدة وستكون ساحة التحرير ( ميدان التحرير ) في بغداد مكاناً لانطلاق ثورتنا الشعبية السلمية وسيكون التاريخ 25 شباط / فبراير الجاري تاريخاً لانطلاقها . عاش الشعب  المصري وعاشت ثورته العظيمة 25 يناير / كانون الثاني 2011

والمجد لشهداء الشعب المصري .الحزب الشيوعي العراقي – اتحاد الشعب

بغداد في 11 / شباط / فبراير 2011

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في علاقات عربية وأممية. حفظ الرابط الثابت.