بيان سياسي صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني –الثوري حول انتفاضة الشعب المصري ضد نظام مبارك

بيان سياسي

صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني –الثوري

حول انتفاضة الشعب المصري ضد نظام مبارك

يا جماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية المكافحة :-

تأتي انتفاضة الغضب التي فجرها شعب مصر العظيم ضد نظام كامب ديفيد, نظام حسني مبارك حليف الأمريكيين والصهاينة, بعد انتفاضة تونس التي أطاحت بزين الدين بن علي, لتحدث زلزالاً قوياً يتردد صداه في أنحاء المنطقة والعالم, وترتعد منه فرائص الطغاة والمستبدين, ولتكون بشرى لشعوب أمتنا العربية والإسلامية, بعودة عصر الشعوب, عصر التحرر الوطني والإجتماعي والديمقراطية السياسية, وعودة مصر قلب العروبة, إلى دورها القومي المركزي, في مواجهة العربدة الأمريكية والصهيونية, والتي ينعكس صداها في التخبط والإرتباك الذي تتصرف به الإدارة الأمريكية التي تحاول الخداع, بالدعوة إلى بعض التغيير في نظام مبارك للحفاظ عليه وعلى ارتباطه به وبمصالحها في المنطقة العربية.

ومن الواضح أن شعب مصر العظيم سيواصل ثورته وانتفاضته, حتى تحقيق كامل أهدافها في إسقاط نظام مبارك, وإرساء نظامٍ ديمقراطي حقيقي يحقق العدالة الإجتماعية, ويعيد الكرامة الوطنية والقومية, لتعود مصر إلى دورها الرائد في مواجهة الإستعمار والصهيونية, كما كانت أيام عبد الناصر, في قلب الصراع مع العدو الصهيوني والدفاع عن الأمة العربية, ودعم نضال الشعب الفلسطيني وثورته الوطنية.

وإن هذه الثورة المباركة التي يقوم بها الشعب المصري هي دعم لخط الثورة والمقاومة في ساحتنا الفلسطينية, وعموم الساحة العربية, وهي ضربة لنهج التخاذل والإستسلام الذي كان نظام مبارك يشكل مركزاً رئيسياً وسنداً له, وإن تهاوي هذا النظام سوف يسحب البساط من تحت أقدام زمرة عباس المفضوحة, التي لا تخفي جزعها من سقوط نظام مبارك الذي كان يحاصر المقاومة ويشكل السند لهذه الزمرة.

وإن شعبنا الفلسطيني وشعوب أمتنا العربية والإسلامية وقوى التحرر والتقدم في العالم, مدعوة للوقوف إلى جانب الشعب المصري الشقيق وثورته المباركة, حتى تحقق أهدافها العظيمة كاملة غير منقوصة.

عاشت الثورة وعاشت المقاومة

والخزي والعار للطغاة والمستبدين, والأعداء والمستسلمين

31/1/2011 الحزب الشيوعي الفلسطيني –الثوري

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في علاقات عربية وأممية. حفظ الرابط الثابت.