بيان حزب العمّال الشيوعي التونسي بعد مرور أسبوع على الانتفاضة الشعبية في مصر

بيان حزب العمّال الشيوعي التونسي بعد مرور أسبوع على الانتفاضة الشعبية في مصر

يواصل الشعب المصري، بكل إصرار، لليوم السابع على التوالي انتفاضته الشعبية حتى تحقيق مطالبه. لقد انطلقت هذه الانتفاضة بعد عشرة أيام فقط على سقوط الدكتاتور بن علي الذي أجبرته الجماهير التونسية المنتفضة على الهروب إلى السعودية. وإذا كانت انتفاضة الشعب التونسي قد انطلقت بشعارات اجتماعية حول حق الشغل والفساد المستشري في مفاصل نظام بن علي ثم تحولت بعد ذلك إلى شعارات سياسية تطالب برأس النظام، فإن انتفاضة الشعب المصري انطلقت منذ بدايتها بشعارات سياسية واضحة تمحورت حول شعار واحد وأساسي وهو: الشعب المصري يريد إسقاط النظام. وفي هذا دلالة على أن الشعب المصري اقتنع بأن كل مشاكله السياسية والاقتصادية والاجتماعية سببها نظام حسني مبارك الذي حوّل البلاد إلى ملكية خاصة لحفنة من العائلات ومن الشركات المصرية والأجنبية التي تنهب خيرات البلاد وتعيث فيها فسادا ونهبا وقمعا، مستغلة ما تلقاه من دعم ومساندة من الإدارة الأمريكية ومن الكيان الصهيوني اللذين يعتبران نظام حسني مبارك أفضل ضامن لمصالحهما ولسيطرتهما على المنطقة وخير حارس لمنع أي محاولة لمقاومة الكيان الصهيوني وخنق المقاومة في فلسطين، وهذا ما يفسر تمسك الامبريالية والصهيونية بهذا النظام وإسراعهما إلى نجدته في محاولة يائسة لإنقاذه من السقوط أو في أحسن الأحوال ضمان بقاء السلطة في يد العصابة المحيطة بحسني مبارك بعد الإطاحة بهذا الأخير.

إن نجاح الانتفاضة في مصر لن يعود بالنفع على الشعب المصري فقط بل على كل الشعوب العربية وخاصة الشعب الفلسطيني الذي طالما عانى من الحصار المفروض عليه من الجارة مصر بسبب عمالة نظام حسني مبارك للامبريالية والصهيونية. كما أن انتصار الشعب المصري في انتفاضته سيلهم بقية شعوب المنطقة وكل شعوب العالم التي تعاني من الدكتاتورية كي تقوم بانتفاضاتها ضد أنظمتها المستبدة والفاسدة والعميلة.

إن حزب العمال الشيوعي التونسي يتقدم بأحر التعازي لعائلات الشهداء الذين سقطوا برصاص بوليس حسني مبارك ويطالب بفتح تحقيق مستقل لمحاسبة القتلة أمرا وتنفيذا والتعويض لعائلات الشهداء. كما يعبر حزب العمال عن مساندته المطلقة لانتفاضة الشعب المصري، ويندد بالقمع الذي واجهها به نظام حسني مبارك، ويدعو كل القوى المناضلة في كامل أنحاء العالم وخاصة في المنطقة العربية إلى تقديم الدعم المعنوي والسياسي لهذه الانتفاضة وذلك بالتظاهر في الشارع وخوض كل الأشكال النضالية التي من شأنها دعم انتفاضة الشعب المصري والضغط على نظام حسني مبارك، وعلى كل الأنظمة المساندة له، حتى يرضخ هذا النظام ويسقط تحت هتافات الجماهير المصرية المطالبة بإسقاطه.

عاشت انتفاضة الشعب المصري الشقيق
عاشت نضالات الشعوب من أجل الخبز والحرية والكرامة الوطنية.
تسقط الأنظمة العربية، الدكتاتورية والفاسدة والعميلة.

حزب العمال الشيوعي التونسي
31 يناير 2011

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في علاقات عربية وأممية. حفظ الرابط الثابت.