تصريح إعلامي

بسبب الوضع المتوتر في منطقة الشرق الأوسط والناجم أساساً عن استمرار تعنت إسرائيل ومن ورائها الولايات المتحدة، في التنكر لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بنفسه وإقامة دولته الوطنية المستقلة، واستمرار الجرائم الإسرائيلية بحق هذا الشعب، وكذلك بسبب استمرار احتلال الجولان السوري والعراق، فقد تداعت الأحزاب الشيوعية والعمالية في العالم إلى عقد اجتماع استثنائي عالمي لهذه الأحزاب في دمشق لبحث هذه الأوضاع واتخاذ المواقف المناسبة.

وقد عقد هذا الاجتماع بالفعل بتاريخ 28-29/09/2009 بحضور أكثر من 50 حزباً شيوعياً لوضع برنامج عملي لتحركاتهم المشتركة في مجال التضامن مع الشعب الفلسطيني واتفقوا على النقاط التالية:

1. يدعم المجتمعون حق الشعب الفلسطيني وممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية. في الإعلان من طرف واحد عن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل أراضي الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وعلى قطاع غزة، ويدعون الأمم المتحدة إلى الاعتراف الكامل بهذه الدولة.

2. القيام بتحرك مشترك في 29 تشرين الثاني عام 2009 يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني والتظاهر أمام السفارات الإسرائيلية في البلدان التي لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وإلى التجمع أمام مراكز الأمم المتحدة أو السفارات الأمريكية في البلدان الأخرى، وذلك تحت شعار وقف مؤامرة تهويد القدس ووقف وإزالة الاستيطان.

3. الضغط على البلدان التي أقامت علاقات ثنائية مميزة مع إسرائيل خاصة الاتحاد الأوربي، ووقف العمل بهذه الاتفاقيات.

4. تنظيم فعالية سنوية في 15 أيار من كل عام هدفها تقديم شتى أنواع الدعم للشعب الفلسطيني.

5. تنظيم فعاليات مختلفة أيضاً لدعم الجولان السوري المحتل وإعادته إلى وطنه الأم سورية، وإجلاء الاحتلال الإسرائيلي عن مزارع شبعا وتلال كفر شوبا.

6. وضع برنامج عملي مفصل لتطوير الإعلام بشكل مشترك بين الأحزاب الشيوعية والعمالية.

7. تنظيم تجمع للمحامين لسوق مجرمي الحرب الأمريكيين والإسرائيليين أمام محكمة دولية تقام لهذا الهدف، بدءاً بالمسؤولين عن مجازر صبرا وشاتيلا وقانا والجليل وغزة، وكل الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين في فلسطين ولبنان وسورية، وصولاً إلى المجازر ضد الشعب العراقي.

هذا، وقد اتفق ممثلو الأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية على تشكيل لجنة تحضير برنامج أكثر تفصيلاً، يأخذ بعين الاعتبار كل الاقتراحات العملية التي تقدم بها المشاركون

على أن تتشكل هذه اللجنة من أربعة أحزاب هي: الحزب الشيوعي اليوناني- الحزب الشيوعي اللبناني- حزب الشعب الفلسطيني- الحزب الشيوعي السوري لوضع مشروع البرنامج المشار إليه.

وفي الختام توجه ممثلو الأحزاب الشيوعية والعمالية بالشكر للحزب الشيوعي السوري على حسن تنظيمه لهذا الاجتماع العالمي الكبير وعلى الجهود التي بذلها لإنجاحه.

وأشاد المجتمعون أيضاً بالتسهيلات التي قدمتها سورية لتسهيل انعقاده في ظروف مناسبة.
ــــــــــــــــــــــــــ

الأحزاب المشاركة في اللقاء العالمي الاستثنائي للأحزاب الشيوعية والعمالية المنعقد في دمشق 28- 30 أيلول 2009

برنامج ونظام عمل جلسات الاجتماع العالمي الاستثنائي للأحزاب الشيوعية

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في بيانات وتصريحات الحزب. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على تصريح إعلامي

  1. يقول halawa:

    شىء جميل ان نرى هزا التجمع العالمى لاحزاب الشوعية العربية من اجل مناصرة الشعب الفلسطينى ونشكر كل من شارك فى هزا التضامن ولكن أين الشعوب العربية المقهورة من أجندة هزا المؤتمر العالمى الشيوعى كنا نريد بعض التفعيلات مما يحدث من انتهاك لحقوق الانسان الحر والمزابح التى تحدث تحت شعار الفتنة الطائفية ولا عزاء على الحاضرين

  2. يقول alaeldin:

    التجمعات الشيوعية العالمية ليست جديده ولكنها اختفت في الاونه الاخيره نسبه لزوال كثير من الاحزاب الشيوعية او نسبه لضعفها . و هي ظاهره صحية ويبدو ان الاحزاب الشيوعية بدءت تستعيد عافيتها …
    ولكن الا تعتقدون ان هذا المؤتمر اخذ طابع عربي اكثر من ما هو انساني ويشبه القمم العربية كثيرا” !!!!!!!!! والمفترض ان الشيوعين انسانيون والشيوعية من اجل الانسانية من اجل الانسانية وليس من اجل طائفة محدده اوعرق محدد تركز الاهتمام الاساسي علي القضية الفلسطينية وكذلك استمرار احتلال الجولان السوري والعراق انسيتم الحوسيون في اليمن ام بسبب انهم شيعة وليسو سنيون ولا يستحقون حق تقرير مصيرهم انسيتم والحرب في دارفور واهلها الذين يعانو ام بسبب انهم ليسو عرب ام يعجبكم مايحدث هناك ؟؟؟؟

    افيقو ياشيوعيو العرب واتمنى ان لا تكونو عرب بل بشر من جنس البشرية

التعليقات مغلقة.