الموقف من التعديلات الدستورية

مازال نظام الحكم يدير اسطوانته المشروخه حول ازهى عصور الديمقراطية ، وحول نيته المستمره لاعطاء دفعة جديدة لما يسميه بالاصلاح السياسى والدستورى , و الطبعة الاخيرة من محاولاته لتزويق واقع الاستبداد و الديكتاتورية تتمثل فيما قدمه مبارك و حزبه الوطنى الحاكم من تعديلات دستورية جديدة .

 

 

و تمثل هذه التعديلات الدستورية الجديدة التى بلغ عددها 34 مادة دفعة واحدة نموذجا جديدا لسعى الحكم الدائم نحو المزيد من الاستبداد عن طريق التلاعب بالدستور و تضييق هامش الديمقراطية الضيق فى الاصل .

 

 

 

و ذلك عن طريق التوسع فى تطويع مواد الدستور لزيادة القيود المفروضة على النشاط و الممارسة السياسية , و الابقاء على النصوص التى تؤكد الجوهر الرئاسى الاستبدادى الفردى لنظام الحكم .

 

 

 

ان موقفنا من التعديلات الدستورية تنطلق من اقتناعنا بحاجتنا الى دستور جديد يؤسس لمجتمع جديد يقوم على العدل و الحرية و المساواة و يؤكد على الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية للفئات و الطبقات الكادحة و المنتجة , و يؤسس لنظام سياسى ديمقراطى برلمانى بدبلا للنظام الرئاسى الفردى القائم .

 

 

 

و يحتاج هذا الدستور الجديد الى فترة انتقالية تمثل احتياجا حقيقيا للمجتمع المصرى , فترة للتفاعل الفكرى و السياسى و الثقافى الديمقراطى الحر , فترة لأستعادة روح المبادرة و الثقة فى النفس , فترة بلا طوارىء , بلا قيود على انشاء الاحزاب السياسية , بلا احزاب مجمدة او مستبعدة , بلا نقابات محاصرة او مفروض عليها الحراسة , بلا انتخابات مزورة , بلا تخوين او تكفير , فترة انتقالية لممارسة الحرية و طرح الافكار و البرامج , فترة انتقالية لتصحيح جداول الناخبين و القضاء على فساد الجمعية العمومية للناخبين , و النقاش العام المفتوح حول الاسس و القيم و التوجهات العامة التى تحكم العلاقات بين مجتمع المصريين التعددى , و مناقشة الاسس العامة التى يمكن ان تحكم تشكيل الجمعية التأسيسية المنوط بها اعداد الدستور الجديد , و مناقشة اليات تعديل الدستور , و اليات حمايته من العدوان و التلاعب , و التفاهم حول مستقبل ديمقراطية الدولة و المجتمع و غير ذلك من القضايا و الاشكاليات الفكرية و السياسية و الثقافية .

 

 

 

لذلك فاننا نرفض التعديلات الدستورية المطروحة لأنها لا تلبى الحد الادنى من احتياجات التطور الديمقراطى , بل تنقلب على الهامش الديمقراطى الضيق و تكرس للاستبداد و الديكتاتورية و التزوير

 

 

 

المكتب السيا سى

 

 

 

الحزب الشيوعى المصرى

 

 

 

مصر

28/1/2007

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في الحزب الشيوعى المصرى وكلماته الدلالية , , , , . حفظ الرابط الثابت.