ابو عمار لم يمت , و فلسطين لن تموت

الى شعبنا العظيم , الى امتنا العربية المناضلة , الى الأحرار فى كل مكان ….

 

من شعبنا الصامد على الحدود , و من ضمائر امتنا المجاهدة… انبثقت طلائعنا الثورية المؤمنة بالثورة المسلحة طريقا للعودة و الحرية .. لتثبت للمستعمرين و اذنابهم و للصهيونية العالمية و مموليها ان الشعب الفلسطينى مازال فى الميدان , و انه لم يمت و لن يموت . “

هذه مقدمة البيان الاول الذى سطره عرفات و رفاقه فى الاول من يناير 1965 ليعلن للعالم بأسره بداية الثورة المسلحة الفلسطينية و التى بدأتها ( طلائع قوات العاصفة ) الجناح العسكرى لحركة فتح الفلسطينية التى اسسها الشهيد ابو عمار مع رفيقه الشهيد ابوجهاد … ليمضى بها مع رفاقه لتصبح العمود الفقرى لمنظمة التحرير الفلسطينية التى تضم الى جانب فتح العديد من التنظيمات و القوى الفلسطينية ليصنعوا مع عرفات و تحت رئاسته لأنتفاضة الشعب الفلسطينى البطل ضد قوى البغى و العدوان .. ضد المستعمرين الصهاينة و حلفاؤهم .. ضد الامبريالية الامريكية المتوحشة .. ضد المتخاذلين , كل المتخاذلين .

 

الى شعبنا العربى الفلسطينى فى الداخل و الخارج , يا ابطال الصمود و التصدى , يا اطفال الحجارة يا كل عربى شريف يرفض الاحتلال و يرفض التطبيع و يرفض الاستكانة و التخاذل …

 

نعزيكم .. نشد على اياديكم .. و نقول ما قاله الشهيد الفلسطينى الشيوعى توفيق زياد :

 

” ادفنوا امواتكم و انتصبوا .. فغدا لو طار .. لن يفلت منا .. نحن .. ما ضعنا .. و لكن من جديد .. قد سُبكنا . “

 

لقد استشهد ياسر عرفات كما كان يتمنى و هو مصرا على موقفه و امل شعبه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس و حق العودة للاجئين .. مات بعد ان حاصروه 3 اعوام داخل مقره برام الله المحاط بالانقاض تحت سمع و بصر حكام متخاذلين .. و سوف يكشف لنا المستقبل عن حقيقة استشهاده .. استشهد الزعيم الذى ظل طوال عمره يعمل من اجل وحدة الفصائل الفلسطينية .. استشهد العدو الاول لشارون و للصهيونية .. استشهد بعد ان رفع اسم فلسطين و علمها عاليا فى كافة المحافل و المنظمات الدولية و اجبر العالم كله على الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعى و وحيد للشعب الفلسطيني البطل … تاريخ حافل للبطل الشهيد و رفاقه الثوار , منهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر , منهم من ابناء جيله و منهم من الشباب الثائر الواعى . و اليهم جميعا نرسل بعزائنا و عزاء شعب مصر بعماله و فلاحيه و مثقفيه , و نحن على ثقة بانكم رفاق عرفات ستسيرون على دربه الذى صنعتموه معه و سوف تخرجون من مآسيكم و من احزانكم و ستنطلقوا الى الحياة الى الغد الافضل .. و طريقه الوحيد هو طريق الصمود و التصدى و المقاومة .. صمود انتفاضتكم الباسلة التى لن تتوقف الا بالنصر … تجمعوا على خيار المقاومة التى هى خيار الشعب … تمسكوا بعمق و اخلاص و بأهداف وحدتكم الوطنية و لنحقق الأمل الذى عاش و استشهد من اجله ابو عمار و لتكن مقولته عنكم زملاء كفاحه و عن شعبه الفلسطينى البطل … ” يا جبل ما يهزك ريح ” … وامله فى الصمود و المقاومة كما كان يقول : ” حتى يرفع شبل من اشبالنا أو زهرة من زهراتنا علم فلسطين على اسوار القدس و على مآذن القدس و على كنائس القدس . “

 

و نطالب الشعوب العربية بالعمل على دعم صمود الشعب الفلسطينى ضد الارهاب الصهيونى المتصاعد و ضد محاولات التحالف الامبريالى الصهيونى لتصفية القضية الفلسطينية و التنسيق مع القوى الوطنية و الشعبية الفلسطينية فى هذا الظرف الطارىء بعد استشهاد القائد الزعيم ابو عمار من اجل تأكيد الوحدة الوطنية للشعب الفلسطينى و قواه الوطنية و تدعيم البناء الديمقراطى للسلطة الوطنية بما يدعم النضال المشترك ضد العدو الصهيونى و يمنع اندلاع الصراع بين فصائل المقاومة الفلسطينية و التأكيد على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطينى و على رأسها حقه فى المقاومة من اجل تحرير ارضه و اقامة دولته المستقلة ” فلسطين ” و عاصمتها القدس و حق اللاجئين فى العودة …

 

و لسوف نعمل مع شعبنا المصرى من اجل طرد السفير الاسرائيلى من القاهرة و رفض التطبيع مع العدو الصهيونى بكافة صوره و اشكاله .

 

نم هادئا ابو عمار فسوف تحيا المقاومة الفلسطينية حتى النصر … و على دربك سائرون .

 

عاش الشعب الفلسطينى البطل

 

عاشت الثورة الفلسطينية

 

عاش كفاح الشعب العربى.. ضد الصهيونية و الاستعمار الامريكى و المتخاذلين .. كل المتخاذلين

 

الحزب الشيوعى المصرى

 

القاهرة , فى 11 نوفمبر 2004

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في الحزب الشيوعى المصرى وكلماته الدلالية , , , , . حفظ الرابط الثابت.