لا للطوارىء و تلفيق القضايا للوطنيين الشرفاء

الحزب الشيوعى المصرى

السكرتارية المركزية

بعد اكثر من 20 عاما تعود اجهزة الامن و نيابة امن الدولة من جديد الى سياسة تلفيق الاتهامات للقوى اليسارية و فبركة قضايا تنظيمات شيوعية .. حيث امرت مؤخرا نيابة امن الدولة, بأحالة المهندس اشرف ابراهيم  المحبوس احتياطيا منذ اكثر من اربعة اشهر و كذا كلا من ناصر البحيرى – يحيى فكرى – مصطفى البسيونى – ريمون ادوارد .

رغم عدم ذكر اسماؤهم فى التحقيق و لم يمثلوا امام النيابة حتى الان , الى محكمة امن الدولة طوارىء  بتهمة تأسيس (  تنظيم  شيوعى )  بأسم  ” الاشتراكيين الثوريين ” يهدف الى قلب نظام الحكم …. الى اخره من التهم المحفوظة و المكررة التى كانت توجه الى الشيوعيين و اليساريين فى السبعينات و اوائل الثمانينات .

و رغم ضعف هذه القضيه و التلفيق الواضح  فيها اللا انه يجب عدم الاستخفاف بها و بما تكشف عنه من اتجاه شديد الخطورة تصر  فيه اجهزة الامن على تصعيد المواجهة مع قوى اليسار و الشيوعيين خاصة بعد تنامى دورهم فى التحركات الشعبية و المظاهرات التى خرجت طوال العامين الاخيرين  و وصلت الى ذروتها يومى 20 و 21 مارس للتضامن مع الشعبين الفلسطينى و العراقى فى مواجهة العدوان الامريكى –  الصهيونى  و ايضا  فى مواجهة ارتفاع الاسعار من قبل السلطة و من المعروف ان الزملاء الخمسة كانوا من النشطين ضمن هذه التحركات .

و لا يجب ان يغيب عن ذهننا ان هذه القضية جاءت بعد عدد من الاعتقالات المتتالية للكثير من النشطاء فى هذه المظاهرات من كل الاتجاهات اليسارية المختلفة حيث تم تطبيق قانون الطوارىء عليهم و قامت مباحث امن الدولة بتعذيب عدد منهم تعذيبا همجيا و كل هذا يؤكد ان سيف  الطوارىء و المحاكم الاستثنائية و سياسة الاعتقالات و التعذيب التى تحكمنا بها الدولة البوليسية هى القضية الاولى التى ينبغى تعبئة كافة الجهود السياسية و الشعبية و تشكيل اوسع تحالف بين كافة القوى الوطنية و الديمقراطية من احزاب , نقابات , جمعيات , مراكز حقوق انسان , لجان شعبية ..للنضال من اجل الغائها باعتبارها الشرط الاول لأنجاز الاصلاح السياسى و الدستورى الذى تنادى به العديد من الاحزاب و القوى السياسية .

 

 

و الحزب الشيوعى المصرى يدين الاعتقالات و المحاكم الاستثنائية و التعذيب الذى تعرض له هؤلاء المعتقلين و يطالب بمحاكمة المسئولين عنها كما يعلن تضامنه بكل قوة مع المهندس اشرف ابراهيم و يطالب بالافراج الفورى عنه و عدم الانتظار حتى يحين موعد المحاكمة

 فالقضية هى قضيتنا جميعا حيث اننا فى خندق واحد نقف … كما يؤكد الحزب على حق الشيوعيين و كل القوى المحجوب عنها الشرعية فى الوجود العلنى

 

عاش نضال الطبقة العاملة

عاش كفاح الشيوعيين

 

20 اغسطس 2003

السكرتارية المركزية

 الحزب الشيوعى المصرى

About Communist Party of Egypt

الحزب الشيوعى المصرى Communist Party of Egypt
هذا المنشور نشر في الحزب الشيوعى المصرى وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.